السبت، 24 ديسمبر، 2011

العسكر مش هتقدر تصدق عنيك

أحاول أن أستجمع أجزائي ، أفكاري ، الصور ملأ ذهني ليل نهار لا تفارقني ،
 دموع ودماء ، أرقام جديدة تتزايد عن سقوط شهداء لماذا؟؟
ألم تكن فترة الثورة 18 يوما وتخلى مبارك و رحل وبكينا شهدائنا كمن لم يبكي من قبل
وصفق العالم  لشعب مصر وصفقت غنت القوات المسلحة عندما خرج ذلك البيان  الذي
لا تزال ترن في أذني كلماته  "سنحافظ على مقدرات ومكتسبات ثورة شعب مصر العظيم " .. وبعد !!؛
بالطبع لم تكن الأحداث الأخيرة هي صدمتي الأولى لأني صدمتي الأولى كانت في شهر مارس
عندما أردنا إسقاط حكومة شفيق فكان ما تعرضت له  الفتايات  وسمعنا عنه من قصص خيالية تشبه
ماكان يكتب بالصحف الصفراء للإثارة وزيادة البيع  يصعب علينا ليس فقط تصديقه إنما مجرد تخيله


قصة سميرة إبراهيم



ثم 8 إبريل الطامة الكبرى
مجموعة من الضباط تخلوا عن سلاحهم وانضموا للثورة السلمية معتصمون في الميدان
ليوصلوا رسالة واحدة أن الثورة لم تكتمل بعد وأننا قد سلمناها لمن لا يؤتمن ولم يكن اعتصامهم
كافي لتوصيل الرسالة فدفعوا سنين عمرهم و دماء بعضهم الذين لا نعرف إلى الآن عددهم أو أسمائهم
وكان هذا أيضا فاصل من الإبداع الذي يصعب على البسطاء تصديقه ، ضباط يعدمون في الميدان
وتختفي الجثث  جريمة كاملة ، وأذكر أن هناك من أخبرنا أن الجثث دفنت مع ال 19 شهيد
المجهولين الذين دفنوا بعد شهور من الثورة وربنا أعلى وأعلم .
عن ضباط 8 إبريل







مايقرب من 14000 سجين يقضون  أفضل سنوات عمرهم وراء القضبان .. عفوا كلمة القضبان غير مناسبة
لكهوف  السجون الحربية ، ثم قضية أيمن سالم ، والرائد فؤاد الدسوقي ورغم كل ماسبق لم يتوقف صندوق الحواة
عند هذا هذا الحد وبدلا من قصص الخيال الإبداعية قرر أن نرى رأي العين ماكنا لا نصدقه تعجبنا من أن رجالا
وآسفة على كلمة رجالا من القوات المسلحة تجرأوا على تعرية فتيات للكشف عن عذريتهن وأنكرناها ولو بيننا
وبين أنفسنا فعروا امرأة في قارعة الطريق على مرأى ومسمع من المارة والمشاهدين والصحف العالمية


ثم تجد من يدمن عدم التصديق وكأنه مرض مزمن فيقول دة فوتوشوب حتى بعد أن صدق على صدق المشهد وصحته
أحد أعضاء مجلس الكذب الذي يفتقد للاحساس بالنخوة والكرامة والغيرة بل يفتقد لأبسط سمات الرجولة والانسانية اصلا
فيقول ببرود السفهاء اسألوا الظروف ، ويترك الجاني ويكيل الإتهامات للمجني عليها التي ترقد في الفراش مكسرة
جسدا وروحا ويردد خلفه أشباه الرجال معدومين الدين والأخلاق  نفس الكلام المشين .
متى صرتم حيوانات  تأكلون كالأنعام وتتحدثون كالببغاء وعقولكم مفرغة .؟؟!!
وبعد كل هذا الكذب والإفتراء والأحداث الصادمة  التي عايشناها كيف لا أصدق أنهم يغتصبون النساء حتى الموت ؟؟!!







لقد جعلتمونا نشبهكم  صرنا أكثر وقاحة وأقل خجلا نكتب عن مالا نطيق عندما نتحدث عن جرائمكم فنصاب بالاشمئزاز والعار والمرارة




السبت، 3 ديسمبر، 2011

تصور شخصي متواضع



جملة استوقفتني للاعلامي عماد أديب في جريدة المصري اليوم ( ساذج من يظن أن الجيش سيعود لثكناته ) إذا كان الأمر بهذا الوضوح

واستحالة العودة للثكنات فماا سيفعل إذن ؟




تعالوا نعود معا ليوم 19 مارس ذلك اليوم الابله الذي احتفينا به كالبلهاء على اعتقاد أننا الآن بدأنا نتنفس نسيم الحرية

ولم نعلم ان ذلك النسيم لا يزال ملوثا بضباب يحجب الرؤية .. لم يعلمنا أحد مامعنى أن نقول لا او نعم وماذا سيحدث بعد لا أو نعم

وراح كل منا يبحث وراح الخبراء كل منهم  "يفتي" بحسب فهمه ورؤياه .. واستقر الثوار على لا أو أغلبهم وأكثرهم تشاؤما ومعهم حشد الكنيسة للمسيحين .. بـينما اتجه حزب الكنبة والاسلاميين إلى نعم .. منذ رأيت كل هذا الحشد من الإسلامين والتفريق الذي حدث

بينننا كشعب لمسيحين يقولون لا واسلاميين يقولون نعم وقد انتباني الشك لماذا كل هذا اذا كانت حقا النتيجة واحدة ؟

وكانت ليه غزوة الصناديق و لو قلت نعم يبقا نعم للاسلام وناس خدتها على انها استفتاء على المادة التانية .. وناس قالت دة هيرجعنا

لدستور 71 لو قلنا نعم والثوار حاولو يحشدوا الناس فاستعطفوهم بدم الشهداء .. وكله هباء طلعتوا آوت

طلع الاستفتاء كان على شرعية المجلس العسكري بس مكانوش عايزين يقولوا كانوا عاملينها مفاجأة .. واتعمل اعلان دستوري

زي النيلة وشربناه جميعا والحمد لله ... انا بحكي كل دة تاني ليه ؟؟ تنشيط ذاكرة كدة عشان تفتكروا الايام السودة

وعشان هسألكم سؤال فوري .. تفتكروا الاستفتاء دة كان الهدف ورائه ايه ؟؟

أنا شايفة ان الاستفتاء دة كان مقياس لقوة حشد الاسلاميين وهل هما تأثيرهم أقوى أم تأثير الثوار و ونجح الاسلاميين بجدارة

ويواصلون النجاح .. يتكلم عماد أديب عن شراء أصوات إذا كان صحيحا فلن يفرق الدستور شيئا عن الاعلان الحالي

أو وثيقة السلمي وإن كان لا يحتاج هذا فعند لحظة حاسمة وهي انتخابات الرئاسة يأتوا برئيس ديكور

يحشد له الاسلاميين يغذارة و الاسلاميين الآن يدعمون محمد سليم العوا الذي ظهر نفاقه وكذبه

فهو يشهد الله أن المجلس انه جلس مع أعضاء المجلس العسكري ولم يرى فيهم كذب

تشهد الله على ماذا أيها الأفاق وهم يتشدقون بالكذب عيانا بيانا جهارا نهارا

كل مايحدث فى الميدان ينفونه لا غاز لا رصاص لا طلقات حية ويشهد عليهم 8 ابريل و الشهيد علي ماهر

واتهاماتهم الكاذبة للثوار في التحرير يوم 9 مارس و اتهماتهم الملفقة للجمعيات والحركات ك 6 ابريل وخلافه

كل هذا الكذب لا يكفيك ؟؟ حتى تقسم وتشهد الله انك جلست معهم جميعا وان جميعهم لا يكذبون ..

الا لعنة الله على الظالمين والمستغلين للدين الأفاقين أمثالك ولا سامحك الله على التضليل والتملق

عار على الاسلام أن يسبق اسمك وصف مفكر اسلامي كيف اذن يؤيد شخص مثله بكذبه الفاضح كيف يؤيد من الاخوان

والاسلاميين ولا يؤيدون ابو الفتوح مثلا رغم إنه اخواني اصلا وحتى لو انشق فهو فكره أقرب لهم فانشقاقه سياسي بحت

لان الجماعة قالت مش هترشح حد للرئاسة ومع ذلك تعلن مساندتها لشخص كالعوا .. والعجيب أن شخص كأبو اسماعيل

يلاقي هجوم وافتراءات من شيوخ السلفية مثلا بأنه محرض لا يأخذ برأي العلماء حتى يأخذها أعداء الثورة ذريع ضده

وضد الثوار في التحرير هل هذا هو الاسلام ؟؟ أم اسلام مسيس ؟ إسلام له أغراض أخرى ستتكشف فيما بعد عند اختيار رئيس

ويتم الحشد على مرشح اسلامي واختاروا هذا الاسلامي الهاديء الصحيح وليس الاسلامي المحرض

فالعوا بفكره المتفتح لن يحدثونه عن الحجاب والمايوه الشرعي والخمرا والسياحة

فبالتالي من سيرشح من الاسلاميين وهو مع الثورة بحق واسلاميين بحق يضربونهم بتخويف المسيحين والليبراليين

باعتقاداتهم وافكارهم وتطبيق الشريعة ولو علم المسيحين كيف يحفظ لكم كرامتكم ومعتقداتكم وحياتكم لو عرفتم الدين الحق

وليس مايضللكم به الاعلام المسيس لطالبتم انتم بتطبيقه عليكم أنتم المستفيدون منه أكثر من اي عصر مضى

وبالتالي فاللعبة في ظاهرها النزاهة صحيح مافيش لعب ولا تلاعب لأن الكرة مع الاسلاميين والحشد مع الاسلاميين

والعسكر مع الاسلاميين .. قديثبت كذب تحليلي في حالة واحدة فقط إذا انقلب الاسلاميون على العسكر بعد انتهاء الانتخابات

أما ان قالوا ان المجلس صوتكم و اخرسوا التحرير واتهموه بالخيانة فاعلموا انه بداية تطبيق السيناريو السابق

الأحد، 27 نوفمبر، 2011

(12)


يحكون في بلادنا

يحكون في شجن

عن صاحبي الذي مضى

و عاد في كفن

ما قال حين زغردت خطاه خلف الباب

لأمه : الوداع !

ما قال للأحباب... للأصحاب :

موعدنا غدا !

و لم يضع رسالة ...كعادة المسافرين

تقول إني عائد... و تسكت الظنون

و لم يخط كلمة...

تضيء ليل أمه التي...

تخاطب السماء و الأشياء ،

تقول : يا وسادة السرير!

يا حقيبة الثياب!

يا ليل ! يا نجوم ! يا إله! يا سحاب ! :

أما رأيتم شاردا... عيناه نجمتان ؟

يداه سلتان من ريحان

و صدره و سادة النجوم و القمر

و شعره أرجوحة للريح و الزهر !

أما رأيتم شاردا

مسافرا لا يحسن السفر!

راح بلا زوادة ، من يطعم الفتى

إن جاع في طريقه ؟

من يرحم الغريب ؟

قلبي عليه من غوائل الدروب !

قلبي عليك يا فتى... يا ولداه!

قولوا لها ، يا ليل ! يا نجوم !

يا دروب ! يا سحاب !

قولوا لها : لن تحملي الجواب

فالجرح فوق الدمع ...فوق الحزن و العذاب !لن تحملي... لن تصبري كثيرا

لأنه ...

لأنه مات ، و لم يزل صغيرا !

شعر : محمود درويش





الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

وفداكي نور عنيا ..( 11)






لسة باقي جوايا حلم ..
 وعشان الحلم بموت .. وموتي ليكي هدية 


  دعوتي بالحب ليكي  ..ويضيع عشانك نور عنيا 

وأهتف عشانك عيش وحرية ..  وانتي تعذبيني وتقتلي فيا ؟!

ملعون أبو الجبان واللي خان .. واللي عنده القتل غية

واللي لسة شايف ابن بلده .. لو يموت مالوهش دية

ياعروسة النيل ياسمرا  .. ياللي واخدينك وسية 

يخصصوكي ويبيعوكي  .. ويسرقوكي الحرامية 

ولما ثاروا ولادك .. قالوا بلدي ماهيش تكية

لفقوا لهم في القواضي .. والمحاكمة عسكرية 

وكله ساكت كله راضي والنتيجة هيا هيا .. 


واللي حاكم اصله فاضي كل يوم يعمل قضية ..


قالوا مش ثورة دي فوضى وبأجندة خارجية 

واتقلبت الحقايق والقتلة بقوا الضحية ..

واللي ضاع نور عنيهم  بقوا عملا وبلطجية .

واحلف لك رغم الألم والدم .. بكل روح شهيد وكل دمعة أم

لارجع يابلدي حقك بإديا  ..  ولو تقتليني وتقسي عليا 

هاكتب بدمي الظلم نهايته جاية




الأحد، 20 نوفمبر، 2011

التدوينة العاشرة

كنت أكتب بعض القصص والأشعار جهزت اثنين لنشرهم ليومين متتاليين ثم توقفت برهة 
 وتساءلت كيف تنفصل مدونتي عن الأحداث؟ .. ليس لدي أي رغبة في الكتابة عن ما يحدث حالة غريبة تنتابني 
بحجم فرحتي بتجدد الثورة  بحجم مااشعر بحيرة وألم وحزن ، فالثورة أعترف ترفع معنوياتي كثيرا وتجعلني انسى كل آلامي وهمومي ومشاكلي الشخصية .
رغم انها تحمل في طياتها حزن أكبر  يصعب علينا احتماله والعجيب  أننا نتحمله ونصمد ونصبر وننسى النوم والأكل 
ونتابع كل لحظة .. كرهت عجزي لعدم قدرتي على المشاركة .. ولكني أعود لأصبر نفسي فوجودي مع والدي ثوابه أكبر
وهو مسن وحيد  ماذا لو قتلت وتسببت في قهره .. أمنيتي أن أرى الميدان ولو ساعة واحدة أعيش داخل أجوائه الملبدة بالغاز 
داخل حدوده القتالية تولد الحرية بثوب جديد .. يتجدد الأمل بأن هناك غد افضل .. يتساقط القتلى .. أبكي كيوم وفاة أمي وأشد
أنهار في بكاء طويل يكاد يأخذني للموت .. أتمنى الموت معكم .. أتمنى لو أنضم لقائمة الشهداء .. اتمنى لو أفدي عيونكم جميعا 
بضي عيوني  .. أمنحكم من قلبي دعاءا في كل لحظة وكل صلاة .. أن يحميكم الله .. وأن يتغمد من قتل برحمة واسعة 
أبصق على كل فاجر وقاتل .. كل المشاهد دامية .. خالية من الانسانية ..
أي نوع من البشر أنتم .. بالتأكيد لستم بشر ولا حيوانات أنتم نوع آخر من الكائنات اللاحية .. كائنات مخلوقة من الحقد والكره تعشق سفك الدماء لعنة الله عليكم .و لعنة الله على قساة القلوب .. لعنة على الفاعل والآمر  


وأخيرا بدلا من البكاء والشعور بالعجز هناك دعوة للصيام غدا والدعاء لإخواننا في التحرير و تذكروا ان للصائم دعوة لا ترد





الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

أي رجل أنت ؟؟ .....(9)



تأتي من عالم أحمق تشوبه الأحزان والأحكام الذكورية ، تعشق نفسك تتساقط منك انانية مفرطة ، تطرب كثيرا عندما تحدثك
إمرأة تهفو روحك  إذا اخبرتك بأنك فريد من نوعك ، و إذا تغزلت في كرمك و دماثة خلقك ، ابتسمت انت ابتسامة ماكرة بداخلك وهمست
هي لا تعرف عني الكثير ولكنك لا تعلم أنها عرفت مثلك الكثير وتعلم أن الرجال غامضون يتظاهرون بالذكاء والرقي
يتصرفون مع كل إمراة باللون الذي يناسبها فالرجال جميعا يتلونون تلون الحرباء .
أما إذا أخبرتك أنها تعشقك فتصرخ بداخلك : لقد وقعت في الفخ .
فالمرأة عندما تعشق تمنح كل شيء لكنها لن تمنحك شيئا لأنها تمنح فقط من يتوجها ملكة قلبه
من يهبها الحنان ، الامان ، الاهتمام ، والعشق الرومانسي الحالم
ولا يوجد رجل يهب كل هذا رياءا أناينته دوما تفسد عليه خططه وتسقط أقنعته سريعا
هذا هو الكائن المسمى رجل ، لا يعشق إمرأة واحدة ، ولا يضعف لعشق إمرأة أو يتعذب إشتياقا لها
إنما يتلذذ بسحقها ، فيا هم المرأة في زمن ذابت فيه الرجولة وشيم الرجال 

أي رجل أنت ؟؟ .....(9)



تأتي من عالم أحمق تشوبه الأحزان والأحكام الذكورية ، تعشق نفسك تتساقط منك انانية مفرطة ، تطرب كثيرا عندما تحدثك
إمرأة تهفو روحك  إذا اخبرتك بأنك فريد من نوعك ، و إذا تغزلت في كرمك و دماثة خلقك ، ابتسمت انت ابتسامة ماكرة بداخلك وهمست
هي لا تعرف عني الكثير ولكنك لا تعلم أنها عرفت مثلك الكثير وتعلم أن الرجال غامضون يتظاهرون بالذكاء والرقي
يتصرفون مع كل إمراة باللون الذي يناسبها فالرجال جميعا يتلونون تلون الحرباء .
أما إذا أخبرتك أنها تعشقك فتصرخ بداخلك : لقد وقعت في الفخ .
فالمرأة عندما تعشق تمنح كل شيء لكنها لن تمنحك شيئا لأنها تمنح فقط من يتوجها ملكة قلبه
من يهبها الحنان ، الامان ، الاهتمام ، والعشق الرومانسي الحالم
ولا يوجد رجل يهب كل هذا رياءا أناينته دوما تفسد عليه خططه وتسقط أقنعته سريعا
هذا هو الكائن المسمى رجل ، لا يعشق إمرأة واحدة ، ولا يضعف لعشق إمرأة أو يتعذب إشتياقا لها
إنما يتلذذ بسحقها ، فيا هم المرأة في زمن ذابت فيه الرجولة وشيم الرجال 

الخميس، 17 نوفمبر، 2011

ثورة الشك ... (8)

كم صدمنا في هذه الثورة في شخصيات كنا نقدرهم ونحترمهم ولهم في قلوبنا مكانة خاصة وخذلتنا أرائهم ومواقفهم السياسية 
وكذلك  بعد اكتساب الخبرات الآن صرنا ندقق ولا نعطي الثقة أبدا في مخلوق ولكن لسنا دوما على صواب و والمواقف احيانا
لا ينظر لها من وجهة نظر واحدة .. أسميتها ثورة الشك .. ثورة الانقسامات .. ولنبدأ معا  بتفنيد للمواقف
كيف نكيل الاتهامات سريعا ونصب اللعنات على البعض بمجرد مخالفته لرؤيتنا ولا نفكر في الدافع وراء هذا التفكير 
لو قدمنا حسن النية ساعدنا انفسنا على استنتاج الاسباب لهذه المواقف 
هذا التعميم والتهور في اصدار الأحكام هو ماتسب في اضعاف الثورة  وشق الصفوف والانقسام بين ليبرالي واسلامي 
ثم تعودون لتدافعوا عن أنفسكم بأن الليبرالية فكر ايدولوجي وليس ديانة وطبيعي وجود ليبرالي مسلم 
وان الليبرالية ليست خروج على الملة اذن لماذا تخشون الاسلاميين عندما يقفون في صف الثورة ثم تقولون أين كانوا من قبل ونسيتم 
ان من الاخوان والسلفين شبابا نزلوا الى الميدان منذ يوم 25  اما بالنسبة لشيوخهم الذين يؤيدون العسكر الآن فنحن نعلم جيدا انهم هم أنفسهم الذين دافعوا عن مبارك وحكمه الظالم من قبل  وهم مشايخ تحوم حولهم الشكوك الف مرة واستغلهم النظام 
باسم الدين  هذا الفكر المسموح به فقط  الذي يدافع عن الحاكم 
والذي هو بعيدا كل البعد عن الدين انما قمة التخاذل والخنوع  وهذه القنوات كان يشاهدها 
البسطاء ومن لم ينالوا قسطا وافرا من التعليم  أو معرفة الدين كاملا فيجدها فرصة  للتعلم من هؤلاء الشيوخ الأفاضل 
فيفتح لها اذنيه اربعة وعشرون ساعة حتى يقترب من تقديس هؤلاء المشايخ  فكيف بعد ان جلسوا يتعلمون من هؤلاء الدين  لسنوات
ان يفكر أحد أن يتفوه بكلمة  ضدهم وكيف شيخ منهم يقول كلمة واحدة ولا يصدقوه ويتبعوه ؟ لذا فبعضهم يقع عليه وزر كبير في
زرع الفتن بين هؤلاء البسطاء الذين يصعب عليهم الوصول للمعلومة والحقيقة وبين الثوار الذين نزلوا بصدور عارية يعرضون انفسهم
للموت لا للدفاع عن حقوقهم وأنما من أجل حياة كريمة لهؤلاء البسطاء الذين يجلسون أمام الشاشات ، والذين صدقوا الكلام عن المؤامرات  وخلافه .. بينما كان الكثيرين من شيوخ السلفية وشبابها  يخرجون من كهوفهم المظلمة على استحياء يتحسسون الضوء الخافت الذي ينذر بقدوم الحرية والخلاص فخرجوا ينضمون للجموع ويكسرون حاجز الخوف معهم فكل صاحب دين وحق 
لم يكن مسموح له التفوه ببنت شفا والا فمصيرك السجون المظلمة تقضي فيها عمرك هباءا .
هذا ونحن الآن نستطيع تمييز الخبيث من الطيب  فالآن تميز المواقف النفوس الصحيحة من النفوس المريضة المتخاذلة 
يمكننا معرفة الذين يحاولون تشويه عقول الناس  نفاقا ورياءا للنظام وبين من يقولون كلمة حق ..
نعود لعداء الليبراليين للاسلاميين وخوفهم من المنهج الاسلامي .. هل هو خوف على مصلحة البلاد والعباد من تطبيق الاسلام من اشخاص جهلاءكالمشايخ الجهلاء السابق ذكرهم والذين يشوهون الدين وقلنا انهم مستغلون من النظام وهو من افتعل هذه الطائفة لتشويه
افكار الشعب .. أم انه إخلاصا وايمانا بفكرهم  وأن فكرهم الليبرالي هو الأصح فقط .. ايا كانت ليس من حقكم ان تحجروا على ارادة 
الشعب وتنصبوا انفسكم اوصياء فربما يكون فكركم خاطيء ومنهجكم منهجم ظالم ومعتم ولن يأتي للبلاد بالصلاح بل سيأتي بانتكاسات 
اما عن مخاوفكم تجاه الاسلاميين فهي حجة باطلة فكيف تقولون بأنكم مسلمون ثم تخشون من دينكم ؟ ، اا الدين الاسلامي شرع الخالق العالم  بكينونة وطبيعة خلقه كيف يكون فكيف لا نرضى به دستور وقانون يحكمنا أفضل وأكمل من كل القوانين البشرية الموضوعة 
وأكثر عدالة وحرية وأكثر احتراما للنفس البشرية (ولقد كرمنا بني آدم ) وأكثر تقديرا للمرأة ولقيمتها ولدورها  في المجتمع الاسلامي .
ولكن إذا طبق بشكل صحيح وأكرر وقولوا هذا واعترفوا انه اذا طبق الدين الاسلامي بشكل صحيح وبشخص يعرف الله حقا 
فالضامن هو  خشية الله سبحانه وتعالى بين انعدام الثقة الذي  عيشه لا أضمن أن يأتي أي مرشح ليبرالي علماني ويفي بوعده 
إنما من يخشى الله حقا ويقف في وقت الشدة بكلمة حق حتى أنه لم يخشى عبدا في وقت الشدة وإنما فقط وجد أن كلمة الحق واجبة لوجه الله تعالى  فهو من أثق فيه أنه عندما يعد لن يخلف وعدا خشية الله سبحانه وتعالى .
الاسلام هو العدالة والحرية والديموقراطية اكرر إذا طبق بشكل صحيح .
فلماذا نصب الاتهامات إذا تحدث إسلاميا ليدافع عن الثورة ؟ أتهمكم الأشخاص أم تهمكم المبادي ومصلحة البلاد ؟
ورفع الظلم والبلاء ؟؟


والمثل هنا حازم صلاح أبو إسماعيل الذي وقف بكلمة حق الإسلامي الوحيد الذي له صوت وشعبية ويقف مع صلب هدف الثورة 
ولا يفعل كالإخوان الذين يلتفتون فقط لمصالحهم الشخصية ، فيقول البعض لماذا يتم اقحامه في الثورة وأين كان من البداية 
أو انه اسفنجة يدخل ليمتص غضب الناس وشتتهم ويحشد ويسيطر ويذهب بكم الخيال أن هذا تآمرا من المجلس 
أنتم تملكون بصر بلا بصيرة فهناك فارق بين من يحيك المؤامرات وبين من لا يخشى في الحق لومة لائم هذا أولا ..
ثانيا : الحمد لله الذي أعز الثورة بالشيخ حازم أبو اسماعيل .. الآن للثورة رب يحميها فيسخر لها رجالا أشداء 
يدافعون عنها وينصرونها رجال يستنهضون الهمم  في الشعب ويحشدهم من جديد فللأسف أيها النشطاء أنتم خذلتم الشعب 
فذلك الشباب الطاهر كما كانو يصفون في القنوات الحكومية طلع مش طاهر ولا حاجة  بل مليء بالاخطاء التي يتصيدها لهم
المجلس العسكري بالتعاون مع الاعلام المضاد للثورة فيجدون في أفكاركم مايصعب على شعب بسيط فهمه وادراكه أوالتغاضي عنه 
وهو شعب متدين بطبيعته فيصطدم بالانحدار في مستوى الحوار والالفاظ النابية والأفكار الغربية ، يصطدم بأن في شباب الثورة من يدافعون عن المثليين و ينادون بالحرية المطلقة ولو تعارض مع الدين يفاجؤون بأن منكم ملحدين يجهرون بالمعصية الخ الخ الخ
ذلك المجتمع لا يغفر مثل هذه الأخطاء أو الأفكار الغريبة مهما حدث  ومن ناحية أخرى يخرج عليهم الاعلام انظروا هؤلاء هم 
شباب الثورة العملاء الخونة فأيهما يصدقون ؟؟؟
هل سيصدقونكم أنتم ؟؟ بكل مارؤوا  فيكم بالطبع لا بل سيتحاملون عليكم وعلى الثورة أكثر واكثر وهم اصلا عندهم الاستعداد لذلك 
خصوصا وان دوما الاتهامات كانت تحمل جزءا من الحقيقة فلا تستطيعون الدفاع عن انفسكم .. وبالطبع انتم تترفعون عن الدفاع والرد 
وتعتبرون هذه الافكار حماقة وسذاجة فتزاد الفجوة بينكم وبين الشعب ومع ذلك تصرون على النزول للميادين بألف مطلب وتتسائلون أين ذهب الشعب الذي خرج طيلة ال 18 يوم حتى علم المجلس قدركم وحجمكم وقرر اخراسكم بالمحاكمات العسكرية واصطياد 
الاشخاص التي لن تجد من يدافع عنها ويخسرها تعاطف الشارع بسبب افكارها وهذا مايلعب عليه العسكر .
وبين كل هذا يخرج رجل ثقة  له شعبية  ليس عليه غبار تاريخه وتاريخ ابوه يزيده شرفا  يستنهض الهمم ويلم الشمل 
ويضع مطلب واحد يجمع الجميع وهو تسليم السلطة  .. فيقف البعض كالعادة يشقون الصفوف بحجة ان هذه جمعة الاسلاميين
يقف البعض على جنب ويتقمص ويقول  مادام الاسلاميين نازلين انا مش نازل .. اقولك حاجة عنك مانزلت 
اللي عنده هدف سامي وبيخاف على بلده  بجد مش بيفكر مين نازل مع مين  ومين اللي عمل الدعوة 
وبالنسبة للاعتصام والناس اللي هتموت وتعتصم بأي شكل لو ابو اسماعيل قال مافيش اعتصام هتعلقوله المشانق 
كم روحا زهقت بسبب عندكم ؟؟ من 8 ابريل لموقعة العباسية ؟؟
ليه نعتصم ضعافا ونزهق ارواح ثاني انزلوا طيب بقوة أولا ووروهم انكم تقدروا ترجعوا زي ال 18 يوم واكثر اكيد هتفرق
كتير واللي يقدر على الحشد مرة  يقدر يحشد ألف مرة  بس لو ترجعوا تفكروا بعقولكم  في المصلحة العامة  وتضعوا في اعتباركم
مكر ودهاء العسكر وتكفواعن القاء التهم جزافا لكل من خالفكم 
وتكفوا عن الشك والتخوين والتقطيع في بعضنا البعض ونكف عن تقسيم انفسنا لطوائف واحزاب  والله المستعان 
ولنا رب لن يرضى بالظلم  فكلما زاد أكثر اعلم انها الاشارة بقرب النهاية .



الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

(7)






عاد بعد سنوات من البعد والغياب ، بعد سنوات قضتها هي حزنا وعذاب








عاد وهو يعلم أنها الوحيدة التي عشقته بجنون ولا يدري لماذا غدر بها ولكنه


كان متأكدا من أن قلبها سيسامح ويغفر ، كان متأكدا أنها ستطير فرحا


وستملاء الدنيا بهجة فهو حلمها الذي ضاع منها والتي تعذبت لأجل أن تملكه من جديد


وها قد عاد لهفة الدنيا في عينيه ناداها


فالتفتت بكل برود :ماذا تريد؟


هو : أريدك أنتِ .. فهل سامحتِ ؟ !!

هي : أتدري ؟ كنت أفكر فيك كثيرًا أمس كنت أفكر أن أهاتفك وأشكرك


هو : تشكرينني أنا ؟ ! لما ؟


هي : على رحيلك وبعدك فلولا ذلك ماعرفت أفضل رجل يمكن أن أقابله في حياتي .

والتفتت وهي تسير في خطوات واثقة وعلى بعد كان يقف رجلا وسيما استقبلها بحرارة


وفتح لها باب السيارة ثم انطلقا .. بينما بقي هو يبكي الماضي .

أبحث عني ...(6)











أبحث عني .. عن البراءة عن الأحلام

عن بريق بعيوني سرقته الأيام

عن صور للأحباء .. وصبر على الآلام

عن الذكرى .. عن أمل عن فكرة

عن بسمة تستمر على الدوام

عن بشر لا يقسى و لا يغدر .. و قلوب تسمع وتغفر

و تقدس معنى الغرام

و تستمر رحلة بحثى أوهام في أوهام♥ ♥

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

جاء الشتاء .... (5)



جـــاء الشتاء ياحبيبي و أنـا هنا وحيدة بدونك ، جاء الشتاء بليله الطويل الرتيب الصامت
بحزنه وكآبته كيف أكون ؟ .. سأذكرك ، سيؤنسني صوتك حين أذكر كلماتك ،

و سأكتب الشعر وألقيه عليك ، فهل تسمع ؟وان بعدتنا المسافات فهل تشعر ؟
دقات قلبي تهفو إليك تحت المطر وفي برودة الشتاء يداي ترتعشان شوقا وأنفاسي
تضيق كأنها تحتضر .. جاء الشتاء ياحبيبي وتساقطت أوراق الشجر وصوت الرياح يخيفني
في السحر ، لكنني مازلت هنا تحت أمطار الشتاء لهمساتك أهفو وانتظر .. ♥

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

التليباثي أو التخاطر عن بعد (4)


عندما تفكر في صديق لم تراه منذ شهور وتتذكر بعض المواقف معه وانت تبتسم ثم تفكر في ان تتصل به فتجده يتصل بك في نفس اللحظة
عندما تشعر الأم بخوف وقلق غير مبررينثم تعلم أن ابنها في هذه اللحظة قد تعرض لحادث او كاد يتعرض له لكن ربنا سلم
عندما تطلب شيئا من احدى الأخوات وينسى ان يخبرك بتفاصيل طلبك فتفكر ان تذكره فتجده يتصل بك ليحدثك في الموضوع
عندما تشعر بالقلق على والدك الذي يعيش في بلدة أخرى فتتصل به لتعلم أنه مريض
كل هذه رسائل يبعثها الأحياء لبعضهم البعض عن طريق الأفكار والتركيز فيها فيحدث التخاطر عن بعد
وفي العادة يكون التخاطر لشخصيات ترتبط ببعضها يربطهم عاطفة كصديقين أو اختين مقربتين
أو اب وابنائه او أم وأبنائها وهكذا
أما عن التخاطر بين الأموات والأحياء فهو العجيب
فقد ذكر في بعض الكتب عن السلف الصالح وبعض علماء الروح والفقهاء أن عالم البرزخ يحدث فيه كلام ولكنه ليس كلام مباح
إنما طريقة الكلام فيه هي التخاطر العقلي بينهم وكذلك هم يتخاطرون مع الأحياء ويبعثون الرسائل ويستقبلون أيضا رسائلهم
في دعواتهم .
فمثلا عندما دعى أحدهم لأبيه بدعاء الاستغفار واستمر عليه كل ليلة
فأتاه أباه في رؤيا ليشكره
كذلك قد يوصلون بعض الرسائل بوصايا أو أخبار لها العجب كإشارة لاقتراب موت أحدهم أو حدث سعيد سيحدث لك
وقد يأتون ليبثونك مخاوفهم اذا كنت مشغولا بأمر يقلقك فهم يشعرون بك ويتخاطرون معك ويستقبلون أفكارك ومخاوفك
وهذا التخاطر بالتأكيد ليس متوفرا للجميع فهورسالة ويجب أن تتوفر لديك شروط استقبال الرسالة
وهي الصفاء الروحي بالتقرب إلى الله وقراءة القرآن والإلتزام بالفروض
عدم الانشغال بالدنيا والبعد عن الماديات وهو مايقوي الشفافية والروحانية لديك
المواظبة على ذكر الله وقراءة ماتيسر من القرآن والدعاء قبل النوم والنوم بالطريقة الصحيحة كما أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم
وتذكر أن من تتعلق به روحك ويكون هو متعلق بك أيضا هو من سيسهل عليك الاتصال به
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
المعلومات مستقاه من كتاب الانسان روح لا جسد
مع ضرب امثال حياتية حقيقية تحدث لنا جميعا

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

اشتريت بلونة ♥... (3)

اشتريت بلونة ♥

مجرد حنين لذكريات الطفولة وأحلامنا الأولى 


حنين إلى أجمل السنين حنين إلى ألعابي الصغيرة وربطة الضفيرة 


وفستاني الجديد  و ركوب الأرجوحة وأنا اتعلق بكف أبي وأطلب المزيد ،



 وصورة جميلة تلتقط كل عيد ورجل يطوف في الاسواق وهو يزمر ، 

فيجتمع الأطفال لشراء حلوى السكر


قبلة أمي عند الصباح وأول عيدية ، وجمعة العيلة على أطباق شهية


وضحكاتنا البريئة ترن أصواتها العالية جلية


أحمل البالون وأتذكر ، اشعر بالخجل وأذكر كيف وانا صغيرة كنت أحملها بكل حرية


وكانت هناك على الطريق طفلة في عمر 7 سنوات على الاكثر وبيدها اخيها 


عمره 4 سنوات على الاكثر ملابسهم رثة وعيونهم حزينة 


لكنهم ابتسموا لي عندما رأوها بيدي لوحت بها لهم ركضوا عليها والسعادة على



 وجوههم حقيقية

فمنحتها لهم هدية ومن فرط سعادتهم ركضوا بها بعيدا مسرعين


قبل أن امنحهم المزيد من عطايا العيد التي يمكن أن تسعد قلوبهم



أسعد الله قلوبكم أحبائي

السبت، 12 نوفمبر، 2011

العاشقة الغائبة ... (2)



في تلك الساحات المظلمة لم أكن أرى سوى وجهك ، ذلك الوجه الذي لم أراه سوى مرتين على الأكثر

ولا أدري كيف ترسخ داخل ذاكرتي ، صرت اشتاق لتقاسيم وجهك وملامحك ، أما نظرة عينيك فصرت أرسم كل تعابيرها
حزينة وضاحكة ، قاسية ومتمردة ، واجول معها واحاورها في خاطري ،
أفكر كيف تملكت القلب بهذه السرعة وكيف لقلب مغلق حزين يعشق الوحدة أن يحب ؟
فعاشق الوحدة تغلب عليه الأنانية والعزلة لا يريد شريكا في وحدته
لا يريد شريكا يأخذ وقته ويخرجه من حزنه ، فكيف هذا ؟ لاني لا أشعر أنك شخصا
إقتحم وحدتي وحياتي بل أشعر أنك أنا نفسي
جزء مني أريده أن يلازمني للأبد وإذا تركته سيتمزق كياني شوقا وافتقادا
وجهك أضاء لي تلك الساحات المظلمة بحياتي ، ولونها بالأمل والتفاؤل
أنـــــــــت
اخلع عنك كل مخاوفك وتساؤلاتك واترك قلبك بين يديا
استمع إلى نبض قلب أحب الحياة لأجلك
ولأجلك عاد لينبض من جديد
أكتب كلماتي كلي أمل ان تمر لتقرأها فتصيب قلبك وتعلم أنها لك
كان هو عازف الألحان على آلته المميزة
وهي لم تكن سوى مستمعة تجيد الاستماع إليه
ومنذ رأته تغيرت حياتها للأبد .. تكتب اروع الكلمات على ألحانه فقط
فتهديها لعيونه وتعقدها بورده على آلته الموسيقية
كانت هذه بعض كلماتها احتفظ بكل ماهدته اياه وصار يبحث عنها بين الحاضرين
عله يرى منها نظرة فيعرفها لكنه كان يرى نظرات الحب من الجميع
انشغل عقله بصاحبة الكلمات الراقية فكر أن يختبيء ويراها وهي تضع الوردة مصحوبة بالكلمات والأشعار فوق آلته الموسيقية
لكنه رأى احد العاملين بالمكان يضع الورقة فاتجه نحوه وسأله عن من بعثها فأخبره أن كل يوم تأتيه إمرأة غير الأخرى
فتعجب كيف عشق وهما وقد كانت الكلمات لمجموعة من النساء


الجمعة، 11 نوفمبر، 2011

طريق الـسعـادة ..(1)








سؤال يحير الكثيرين ماهي السعادة ؟؟ وكيف تكون ؟؟ وماهي الأشياء التي تجعلني سعيدة ؟


ربما جلوسي بصحبة أصدقاء ورفاق أحبهم ، ربما بجمعة الأهل ، ربما بقبلة على جبين طفلة صغيرة ، ربما بصفاء

عائلتي ورضا أبي وأمي وقبلة حانية منهما تجعلني في قمة السعادة ، ربما عندما أكتب كلمات كهذه فيكتب أحدهم

معلقا رائعا فأطير فرحا ربما إبتسامة أحدهم في وجهي ربما قراءة كتاب أو قصة أو بعض أبيات شعرية ، ربما مشاهدة

عمل لممثل أفضله ، ربما سماع الموسيقى ، ربما نزهة مع الأهل أو الأحباء ، وربما صلاتي ليلا ودعائي وتلاوة القرآن

وربما كل هذا وربما بعض هذا وربما أشياء أخرى

بسيطة قد تخلق لنا السعادة وربما يرى آخرون أن كل هذه الأشياء لا تمنح أي شعور بالسعادة ، لا تمنح أدنى إحساس بالمتعة

ترى لماذا ؟ لأن نفسك فقدت الإحساس بالمتعة ولو تضاعفت الأشياء في قوتها لتعجبك لن تعجبك ولن تشعر بها ،

ولماذا نفقد الإحساس بمتعتنا بالحياة ، ربما لحادث ألم بي فلم يعد تهمني بعده كل متع الدنيا ومغراياتها ، ربما لأنني أعاني ضغوطا في حياتي تجعلني اعيشها بإيقاع سريع فلا أجدا وقتا لأستمتع بلحظات مهمة كزيارة الأهل وود الاصدقاء والسؤال عن الآخرين

ربما العمل الذي لا أحبه وأضطر لعمله ، ربما لعمري الذي يسرقه عملي عندما أقضي فيه كل وقتي ، ربما لأنني لا أجيد

استغلال أوفات فراغي ، ربما لأنني أعشق الحزن والحياة داخل الوحدة والصمت ربما لأني اقضي صلاتي بالكاد

ولا أتقرب إلى الله ولا أشعر بلذة الطاعات

كل شيء مردوده للعلاقة مع الخالق سبحانه وتأكد ان تجديد هذه العلاقة وجلاء القلب بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى

هو طريق السعادة ، طريق للشعور باللذة التي كنت تشعر بها وانت طفل على الفطرة

فقدت متعتك بالحياة عندما ثقلت ذنوبك وابتدعت عن الله

فالهم والحزن كله في الانشغال بالدنيا ، اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا واجعل الدنيا آخر همنا

اللهم إني لا أرجو سعادة في الدنيا وإنما أرجوها في الآخرة حيث  الحياة الأبدية


الأحد، 30 أكتوبر، 2011

أكلتم يوم أكل مايكل نبيل

علاء سيف من المدونين القدامى  ، ظهر إعلاميا كواجهة لشباب الثورة كثائر يتفاوض ويتحاور مع رئيس الوزراء باسم الثورة وشبابها
علاء سيف  نضاله ضد نظام مبارك يرجع من بداية  حركة كفاية فى عامي 2005 و2006  
علاء سيف اخو منى سيف ومدونة منال وعلاء .. فجأة كدة بقا محرض ومتهم وبيتحاكم عسكريا 
 ايه هنحتاج كمان ندافع عن علاء ؟؟
دة علاء أكتر حد ظهر على الشاشات  دة علاء كنت بقول عليه ثوري معتدل وارائه معتدلة ومش ثورية متشددة 
ايه يعني عشان اناركي ؟؟ تعرفوا ايه عن الاناركية ؟ أو العلمانية ؟
الشعب كله بقا حازم شومان  واناركية قلبت بقت إلحاد بقدرة قادر ؟؟
شوفوا بقا يطلع اناركي يطلع ملحد يطلع الشياطين الحمر المباديء لا تتجزأ 
ومش هنغلط غلطة مايكل نبيل واللغط اللي دار حول قضيته والكلام اذا كان مايكل بيحب اسرائيل والا ضد التجنيد
وليه عامل اللغة العبرية فى مدونته وليه بيكلم كدة عن الجيش  والحقيقة ان مايكل نبيل اللي قرا الاحداث صح في البداية ببوست واحد
الجيش والشعب عمرهم ماكانوا ايد واحدة 
واللي احنا بنشوفه الوقتي بيظهر بعد نظرته وانه كان شايف الأمور بشكل أوضح مننا ، وتخلينا عنه بحجة أفكاره وعقيدته 
والآن بيتقال نفس الكلام عن علاء بتشويه صورته بالكلام عن أفكاره والفتي  والتخلف ، والشعب عندنا بيصدق الحجات دي اوي
ومش بيتعاطف مع اي شخص بالفكر دة وكأن لما بقا فكره كدة مابقاش بني ادم قلب بقا كائن تاني 
مابقاش ثوري وكان نازل فى الميدان ضد نظام مبارك القمعي قلب بقا جاسوس امال مبارك العميل الخاين اللي قاعد بيتعالج على حساب ابونا دة كان ايه وطني اوي وشريف ؟ هو وعصابته وعيلته الخونة والحرامية ؟ تقوموا تقولوا على السفلة دول حرام 
راجل كبير اد ابوكو ومش عايزينه يتحاكم ... واللي نزلوا الشوارع وناموا فى البرد و وداقوا الامرين عشان ياخدوا حقكوا تدوروا 
لهم على اي حاجة عشان تبرروا لنفسكوا عدم تعاطفكوا معاهم ، زي بالظبط ماأي حد بيموت من التعذيب ويقولوا دة حرامي ، بلطجي 
سوابق يبقا خلاص مالوش دية مابقاش بني آدم .. جنس الدماغ دي ايه وصلنا للدرجة دي من عدم الاحساس 
والظلم والافترى واللانسانية ازاي وامتى وليه ؟ 
المجلس العسكري يعي  عقلية الشعب  جيدا وبينتقي الشخصيات جيدا وبينشن يوجه تهمه المزعومة لمين لشخصيات لا تجد تعاطف 
من الجمهور ويثير القضية بشكل تاني وينشر الاشاعات والأكاذيب  والشعب بيصدق اعلامهم مش بيصدقنا احنا 
بيصدق كذبهم مش صدقنا عشان احنا متفرقين ومابنتعلمش من أخطائنا  ومابندافعش عن مبادئنا كاملة بنجزأها بحسب اهوائنا 
وميولنا وحسب رؤيتنا الشخصية 
علاء مش الأول ولن يكون الأخير لذا لابد من وقفة  للدفاع عن المبدأ بذاته 
لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين بغض النظر عن من يحاكم
لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين جميعهم أيا كانت تهمتهم وتعلقها بالجيش وخلافه 
لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين أيا كان حجم الجرم المرتكب المدنيين لهم نيابة عامة وقضاء خاص بهم
المحاكم العسكرية نشأت للعسكريين فقط  .. ليس معنى خروجكم علينا من ثكناتكم ان تجعلوا مصر كلها ثكنة عسكرية 
للثوار الذين يخرجون للميدان ألف مرة اخرجوا ولو مرة لشعار واحد فقط لا يجاوره شيئا آخر لا للمحاكمات العسكرية لمدنيين
الآن جاء الوقت لنجتمع على هذا فقط المحاكمات ولإخراج  ال 12000 في سجون العسكر من يذوقون العذاب الألم 
الآن حان الوقت  للخروج بمطلب واحد فقط وليس بعريضة من المطالب 
هذا المطلب هو الأهم من كل شيء ولن نطلب ان  يمنوا علينا به فهو حق وليس مطلب حق ان يحاكم المدنيين امام محاكمهم الأصلية 
وليست العسكرية المتعسفة. عايزين قضاء محايد .
*******
انزلوا ودافعوا عن حقكم وإلا فليسقط القناع عن الظالمون وتكون سقطتهم الأخيرة .. خالد سعيد الذي كان شرارة الثورة لم نأخذ حقه
وحدث بعده ماهو أبشع وأظلم .. فثوروا بحق ، ثوروا لكرامتكم فليس الخبز وحده الذي من أجله نثور ، 
فحتى الحياة  بالكاد ترضون بها وانتم خانعين وصامتين ، إن كانوا يعتبرون هذا تحريضا فأنا أحرض اليوم
فليس بعد اليوم خوف  فالسيف الضارب مر إلى جواري وقتل غيري وليست روحي اعز من أرواح من رحلوا وسجنوا 
فاعلموا إن تحاكمون البعض فيخشى البقية فهذا هراء فقد قتل الخوف يوم زهقت الأرواح 
فمن اقترب من الموت لن يخشى شيئا بعده


الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

عندما سقطت الزهرة التاسعة والعشرون


عيد ميلادي ليس يوما أحتفل به بل هو فرصة للتأمل 
تعودت على كتابة تدوينة تحوي أحلامي في يوم ميلادي وكانت هذه  تدوينة العام الماضي  أنا والزهرة الثامنة والعشرون
والآن وبعد عام انظر إلى كلماتي مازالت مشاعري طفلة و ذات الغموض لازال يسيطر على أجوائي الخاصة وذات الأحلام وذلك البيت الزجاجي موطني الصغير
سأشعر بالدفء داخله ، ومازالت أحزاني بداخلي لم تقذف بعيدا عندما كتبتها على الورق كما تصورت بل زادت
وتمسكت بي أكثر فكل التفاصيل تدفعني دفعا للحزن بل أزداد به استمتاعا 
لم أتصور أنه مر عام فأنا اشعر أنني كنت أكتب هذه الكلمات أمس ولكنه كان قبل شهرين على الثورة 
كان الشعور المخيم هو الاحباط والحزن وبصيص من الأمل لتستمر الحياة 
كيف مر العام بكل تفاصيله الثائرة والمؤلمة والمفرحة والحزينة ، لحظات سعادة وشموخ وكرامة وقهر وحزن وصمت وألم وتفاؤل ويأس  والمزيد من المشاعر المتناقضة مرت بنا في أقل من عام مشاهد من القتل والضرب والدخان والدمار ورائحة الدم تفوح في الأركان والقهر يبدوا على ملامحنا يرسم سنينا أخرى على اعمارنا ترى هل مر عام ؟ عام أراه بعشرة اعوام 
وأتصور كيف سنحيا بعد كل مامر بنا من تناقضات فى وقت قصير وأحداث فوق طاقتنا واحتمالنا وحزن وقهر وألم وبكاء ووجع 
وكم ستستنزف منا هذه المرحلة من روحنا و طاقاتنا ومشاعرنا ماذا ستسلبنا وتسرق منا ؟ ماذا ستضيف إلينا؟
وبأي صورة ستغيرنا وكيف سيكون حالنا ؟ لأنها بالتأكيد ستغيرنا ،
دعوني أحلم بعام جديد ، دعوني أحلم بصحوة جديد فقد حلمت من قبل وكانت نبوءة لذلك سأحلم أن يسود العدل بلدي الحبيبة
أحلم أن يرفع الظلم ويرفع البلاء ، ألا أرى مريضا بائسا لا يجد قوت يومه ،أن يختفي من حياتنا غلاظ القلوب
 ألا يموت سجينا معذبا ، أن يعيش  المصري حياة مكرمة ، أن أبتسم عندما أرى طفلا وأطمئن أن ماقادم من حياته نور 
أن يختفي من حياتنا الجلادين والمتملقين لهم والمنافقين ، أن تستنير كل العقول المعتمة والقلوب الموحشة .
السنوات كالزهور تتساقط من شجرة العمر وها انا ذا سقطت زهرتي التاسعة والعشرون .. أحب الحياة رغم ألمها
أحب حزني حتى أتعايش معه ، وبالقليل تغمرني السعادة ، الوحدة ملاذي وموطني ،
لا أخشى الموت لكنني لا أريد أن أذهب بلا ذكرى .. السنين تمر سريعا كلما جاء يوم مولدي تذكرت كم مر من سنوات وان ماهو آتي سيمر سريعا لتأتي ساعة الصفر ..
لست سوداوية أكثر من إني واقعية فالموت ليس شرا هوراحة أبدية وهو أمام أعيننا ليل نهار
 لسنا خيرا ممن رحلوا ولكل منا ساعة رحيل يجب أن نصارح أنفسنا بها ونستعد لها..
وعلى النقيض أحاول أن أنهل قدر استطاعتي من الحياة من وجوه أحبائي من لحظاتي السعيدة بالقرب منهم 
أنهل من كتبي وقراآتي ،  من متعة تلاوة القرآن فكلها نعم قد نحرم منها ونتحسر على فقدانها ،
مشاعري التي أنسجها لكم على الورق
كلها لحظات رائعة أحاول ان استمتع بها ثم أتركها من بعدي لتبقى ذكرايا بينكم .. البوست لا يدعوا للحزن بل يدعو للتمسك بالحياة
مهما كانت قسوة الأيام ومرارتها تمسكوا بما في ايديكم وعيشوا أحلامكم واستمتعوا بكل لحظة تمر بكم بوجوه كل من يمر بحياتكم
ستجدون السعادة والأمل ولن تتحسروا على لحظات انقضت أو زهرة سقطت من العمر 
وأدعو الله في هذه الأيام المباركة أن يسعد قلبي وقلوبكم جميعا وأن يرفع الظلم والبلاءعن بلادنا وان يسود العدل والحق وان ينتقم الله من الظالمين والقتلة ومن سرقوا أحلامنا  وحقوقنا آمين 





إيه في أمل :)





الخميس، 15 سبتمبر، 2011

جميعهم أقاربي



خمس شهور مرت   على ذلك اليوم الحزين 8 ابريل وأزعم ان المتضامنين منذ ذلك اليوم
لم يزيدوا شخصا واحدا فالموقف السلبي لايزال هو المسيطر ونفس الكلمات التي سئمتها أذني 
ويرفضها عقلي وكياني .. انها القوانين العسكرية .. هذه القوانين اللعينة بشرية 
لماذا تخلقون القيود لانفسكم  وتحافظون على عبوديتكم بهذا التفاني لا أدري 
سئمت ذلك السؤال المتكرر المستفذ " هو انتي مهتمة بضباط 8 ابريل أوي كدة ليه
هو في حد فيهم يقربلك ؟؟ " ... نعم جميعهم .. جميعهم أقربائي .. جميعهم أخواني ، ليس بالدم 
بل بالمبدأ والوطنية ، بالكرامة والشرف والإباء .. هم اخواني وافخر بالدفاع عنهم في وقت ما خذلهم الجميع 
حتى من نزلوا لأجلهم ولأجل مطالبهم لم يتفضلوا ويتكرموا بوضع طلب الإفراج عنهم على قائمة مطالب اعتصاماتهم
ياللخذلان ونكران الجميل ..فاكرين الصورة دي؟
في وقت كان الخوف يتملكنا كنا نشجع بعضنا بالصور والفيديوهات التي تؤكد النزول
وقتها بعث أحدهم (إشارة الجيش معكم ) كان أحد ضباط الجيش الشرفاء بعث لنطمئن بأن هناك
في المعسكر الآخر من معنا وسيساندنا وكثيرا من الضباط انضموا للاعتصام قبل التخلي وسلموا سلاحهم 
ثم كانت الجمع المتتالية التي تطالب بمحاكمة المخلوع ولا يستجيب أحد 
حتى كانت جمعة 8 ابريل بنزول الضباط نزلوا للتأكيد على المطالب نزلوا رافضين تصرفات عسكرية قمعية
نزلوا ردا على ماحدث فى 9 مارس نزلوا لأنه لا يجب أن يعذب أحد أو يضرب أو يسجن ويحاكم عسكريا
  بعد الثورة بينما المخلوع ينعم بالعلاج ولا يحاكم هو وأولاده وقد كان . 
نزلوا لأجلكم فماذا فعلتم؟ شككتم بهم بأنهم ليسوا ضباط .. نزلوا يعملو فتنة بين الشعب والجيش
جمعة (الوكيعة ) وعندما تأكدتم من هويتهم 
اختلقتوا المبررات بالقوانين العسكرية  وهما اتهوروا ومكانش لازم ينزلوا الجيش مافيهوش كدة
وهو اللي غير الجيش كان فيه كدة ؟ هو قانون مبارك كان فيه ثورة ومظاهرات ؟؟
ألم نخرق قانون مبارك من قبل ماذا لو خرقت القوانين العسكرية 
لو كنتم ساندتوهم ماكانوا الآن في السجن الحربي وماكانت الثورة وصلت لهذا الضعف 
موقف الضباط كان صريحا بأن الضباط بريئون من تصرفات المجلس العسكري 
وإما أن ينفذ المجلس العسكري مطالب الثورة ويعلن إنحيازه الحقيقي وإما ان يرحل كما رحل أبيهم الروحي 
لكن في هذه الأيام كان الشعب يرى المجلس العسكري المنقذ والمخلص حامي البلاد والثورة 
كنت أنا أبكي علي ماهر ومالانعلم من الضباط ان كانوا قتلوا ام لا 
وكل من حولي يصب اللعنات على الضباط الذين يريدون لنا الخراب كسوريا وليبيا 
لا أحد كان يحتمل مجرد أن تفكر أن تشكك مجرد تشكيك فقط فى المجلس العسكري الموقر 
إذا انحاز المجلس للثورة لماذا يغضب من أبنائه الذين انضموا للثورة ؟؟؟
اذا انحاز للثورة لما يتحدث عن الذين قامو بها على أنهم متآمرون وعملاء ؟
أليس هذا هو حديث مبارك ؟
 كهؤلاء الضباط الذين تم تقسيمهم على السجون وتصدر في حقهم الأحكام غيابيا 
حكم عليهم بعشر سنوات ثم يعلنون بأن المشير سيعيد محاكمتهم  فيحكم عليهم بالسجن عامان 
و3 اغوام و5 أعوام غيابيا هذا كرم سيادة المشير 
ولما لا يخرجون ؟ ولماذا التعسف في الحكم عليهم ماجريمتهم ؟ ماحجمها أمام أكوام الجرائم التي لا يحاسب عليها أحد
لماذا الكيل لمكيالين والعدائية لكل من ينحاز للثورة .. وعندما تصرخ  مناصرا لهم 
تجد ألف صوت خلفك فليفعل المجلس مايشاء 
أنا أكتب هذه المرة لا لاسترجاء العفو ممن ظلمهم وحكم عليهم وأصبح سجانهم 
لن أستجدي عفوا لمن علمونا الشجاعة والكبرياء 
لمن علموني كيف أكسر خوفي مهما كانت شدة الجزاء 
هؤلاء 
لهم الفضل الكبير في كشف الخدعة الكبرى المجلس حمى الثورة 
والآن وأنتم تتكشفون الخدعة تذكروا هؤلاء وهم في ظلمة السجون الحربية يعانون تذكروا أنهم أول من نبهكم 
وانتم صممتم آذانكم وسلمتم عقولكم للجهلاء والمنافقين والمضللين 
الآن جاء الوقت لأن تضامنوا معهم جميعا
فيد الله مع الجماعة  وفي الفرقة ضعف وضياع 
تذكروا كيف استجاب المجلس العسكري عندما أجمع الشعب على اسقاط مبارك
وسيخضع أكثر  إذا إجتمعنا ثانية كما كنا يد واحدة لكسر المعتقلات والظلم والفساد 
والمحاكمات العسكرية وقانون الطواريء 
كسر يد كل مايقيد حريتنا ويكتم أفواهنا 
اجتمعوا أولا واجمعوا صفوفكم .. ولا تلوموا على ضباط الجيش عدم وقوفهم معكم فقد خذلتوهم أول مرة
خذلتوهم في نزولهم وعند القبض عليهم وحتى في محاكماتهم ثم أسهل مالديكم أن تسبوهم وتلومون موقفهم
أكملوا إذن ثورتكم بمفردكم ولا تلومن سوى أنفسكم 




الخميس، 1 سبتمبر، 2011

كل يفتي على ليلاه


عن ابن عباس عن النبى صلى الله عليه وسلم قال
(من كره من أميره شيئا فليصبر فانه من خرج من السلطان شبرا مات ميتة جاهلية)
الشرح 
اذا كان الحاكم او الامير فاسق وفاسد يجب علينا طاعته والصبر عليه ومن خرج الى الحاكم ومات ميته جاهليه وهذه اصعب ميته يعنى للاسف الا خرجوا ماتوا ميته جاهليه
لانهم خرجوا لفساد وليس اصلاح
 ــــــــ
هذا الحديث بشرحه أخذته نسخة بالنص من أكثر من مكان يتدواله الكثيرين ويأخذونه حجة ضد الثورة وادعاء 
بأن الثورة التي حدثت ماهي إلا فتنة ويروجون  ذلك للبسطاء باسم الدين 
الدين الاسلامي الذي هو ضد الظلم والفساد .. الاسلام الذي  يحارب الفساد والمنكر قدر الاستطاعة
في قول الرسول الكريم :من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الايمان 
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم 
 فهو أمر بمحاربة المنكر والفساد بكل ماأوتي من قوة وبقدر استطاعتك فكيف يدعوك للصبر والتخاذل والاستسلام ؟

ثم أن هذا الحديث ان صدق ربما ورد ذكره على مقتل عثمان
فقد وردت أحاديث يعلم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم بشهادة عثمان 
كما قال ( اثبت أحد فإن عليك شهيدان ونبي ) صدق رسول الله 
وكذلك فإن هذا الخروج الذي  يذكر التحذير منه يكون على الحاكم الذي يطبق شرع الله  كالخروج عن عثمان بالسيف وقتله واحداث الفتنة المروعة لانه الخليفة المسلم الذي يحكم بشرع الله كما أنه بايعه المسلمون أما إن لم تصح البيعة ولم يختاره المسلمون ويبايعيوه  فحكمه أصلا باطل ..  وهؤلاء خرجو على عثمان بالسيف وقتلوه وأحدثوا فتنة فلايوجد أي تشابه ولا قياس للأمر 
فالحاكم  أصلا لم نختاره الذي اختاره هو الحاكم  الذي يسبقه وجعله نائبه ثم ذهبت السلطة إليه بلا موافقة من الشعب 
وبعدها كانت تزور الاستفتاءات والانتخابات فهو حكم باطل باطل باطل 
وهو في  حكمه كان يقتل الشعب  بالظلم والفساد الذي تسبب فى الامراض للشعب والشرطة التي اصبحت مهنتها تعذيب الشعب 
وقتلهم فكيف لا يكون خروج لرد الظلم أم تنتظر حتى تقتل أو يقتل أبنائك أو يمرض طفلك بالسرطان والفيروسات والأوبئة 
كيف أصبر على حاكم خائن لشعبه عميل لاعداء البلد وأعداء الاسلام .. غير متدين لا يحكم بشرع الله 
وباعترافه أنه يصلي أحيانا فهل هذا هو خليفة المسلمين ؟
كما أن من خرجوا لم يخرجو بسلاح ولم يذهبوا لقتل الحاكم بل خرجو ليقولو له إنك ظالم وأننا لا نبايعك فارحل وهو من تمسك بالحكم 
وظلم وضرب وقتل  وسفك دماء شعبه 
كما ورد عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فيما معناه : أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر 
وسيد الشهداء حمزة ابن عبد المطلب ورجل قال كلمة حق بوجه سلطان جائر  فقتله 
اذن مقاومة السلطان الجائر بالكلمة وقول الحق ليس احداث فتنة 
ولكن من الخوف القمع والظلم الواقع على الشعب خرجوا جماعة وفي هذا كان اجماع من الشعب 
وليس فئة ضالة خرجت لافساد حال البلاد بل خرجوا لاصلاحها ورفع الظلم والبلاء والغلاء عن العامة 
أرجو عندما يتداول البعض الأحاديث ويصنفونها بحسب أهوائهم وأرائهم الشخصية أن يتبينو و لا يفتروا على رسول الله صلى الله عليه وسلم
فيكفي إفتراء البعض على علماء الدين مثل الشعراوي الذي اقتطعوا جزء من حديثه عن الثائر الحق  وهو يقول الذي يهدم الفساد ثم يهدأ ليبني الأمجاد وتغاضوا عن قوله بأن الظالم والمجرم  يجب أن يعاقب على جريمته فى حينها دون تباطؤ حتى  يرتبط 
بذهن الناس الجريمة بالعقاب فورا ولا يأتي العقاب بعد ان ينسى الناس الجريمة 
ويتناسوا حكم القصاص الذي ذكر في القرآن 
ويقولوا عفا الله عما سلف واعفوا واحتسبوا 
منطق الاستسلام والخنوع لا يمت للاسلام بصلة بل هو منطق الجهلاء الذين يفتون بغير علم لمصلحة خاصة 
يحرفون الكلام عن موضعه ويشتروا بأيات الله ثمنا قليلا فأولائك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وماكانوا يهتدون
اللهم بلغت اللهم فاشهد 

الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

رسالة إلى ثائر أمل دنقل

سبارتاكوس أيها الثائر الحر في زمن العبيد
زمن الجباه الملقاة على الصدور محنية
هكذا يعلق الثوار على المشانق
لأنهم لا يرضون بتزييف الحقائق
لأنهم يكشفون رأس الحية

لا تنادي إخوانك
فالموت بين أعينهم ليل نهار
وعذاب العيش أكثر قسوة
والعيش هوانا هو المرار
وكلما زادت المشانق .. زاد الصمت
واستمرت الكرامة في الانهيار
ولن يرفوها أبداً ..
قد يكون خوفا ..قد يكون ألماً
أو إجتنابا للمضرة ..
استكانت روحهم
والثورة لم تعد طموحهم
أقصى أحلامهم أكل العيش ذات صباح بلا مذلة
واليوم ياسيدي سينتهون لا غدا

سينتهى شعب استسلم للخضوع
سننتهى .. ولن يفيد سجن ثائر
او قتل آخر ..
فى إفاقة شعب همه الجوع ..
ولن تزيل صرخات المصلوب على المشنقة المعلقة
تراكمات الخوف على مدى السنين
ولن تساهم فى خروج شكوى السجين
لتحرر المعذبين داخل السجون المغلقة ..
الانحناء ليس مر ..على من تعود الانحناء
ليس مراً على من وئد الكبرياء
من ماتت كرامته ..عقيدته .. شيمته
لأنه غرق فى الرياء
وانحنى ..
إنحنى حتى يعيش
إنحنى حتى يأتى لوليده بقطعه خبز
أو ليدخل على زوجته بثوب جديد
إنحنى ..
وظل على إنحناءته الواهنة
وشاخ الجسد وكهل ..
وصارت الانحناءة بين فقراته تزيد
كيف يعود الكهل شابا
وكيف تستقم قامة من إنحنى دهراً كالعبيد ..
أما أنت فطفلك الذي تركته وليد
يعيش بالزهيد
يرثيك مرة ..وفى ثانى يوم يحرق القصيد
يذكر أنك لأجل ثورة تركته وحيد
وهو لايزال مطأطأ الرأس
ولم يولد مثلك عنيد ..
يصرخ فى اعماقه الموت للظالمون
حتى يتخلص من ذلك الوعيد ..
والانحناء صار سمة العصر
!!حتى لو بعثت أيها الثائر من جديد
أتخشى على الشجر ؟ يالسخرية القدر

المشانق لم تعد من جذوع الشجر
لقد صارت فى كل طريق ..
لا ينجو منها احد مهما استتر
والشجر فى بلادنا حزنا يحتضر..
حتى الطيور لم يعد لدينا منها خبر
قتلوا البلابل والعصافير ..
والكروان الذى كان يشدو فى السحر ..
قتلوهم جميعا .. فهل يبقون الشجر ؟
بعد أن أبادو حتى البشر ؟؟!!
ومن ثم فأغمض عينيك واسترح
فلن يرفعوا رؤوسهم أبدا
ولا حتى ليلقون على جثمانك نظرة الوداع
فكل ما علمه لنا الثوار
على مدار الزمان ضاع
وطني يحترق .. ونحن نقف على أطلاله نحتسي نخب العزاء
يثور لأجلنا ألف رجل فيقتل
ونتراقص نحن على الاشلاء
يموت الرجال يوما بعد يوم ..
لن يبقى فى وطننا يوما سوى النساء !!
نحن شعوب تقتل من يقول "لا"
تذل من أراد العيش بكبرياء
نحن من نقتل ثوارنا بصمتنا ..
وأيدينا ملوثة بالدماء
فلانامت أعين الجبناء
ياشعبا يعشق الانحناء
ياشعبا يعشق الانحناء

السبت، 30 يوليو، 2011

أنــا لــســت مــهـتـمـا .. إهداء لكل ثائر سجين وضباط 8 ابريل







انا لست مهتما

ان ابقى هنا سجينا

والجدران تلتفنى من كل اتجاه

انا لست مهتما

ان ابقى حزينا

ومستحيلا ان تكتب ليا النجاه

انا لست مهتما بتعذيبى

بتغريبى

عن وطنى .. عن أهلى

عن كل ما اهواه

انا لست مهتما لحالى

او حال صغيرى فى صباه

عندما يشب ليعانق السماء

وتكثر على كاهله المعاناه

ويربو وحيدا بلا اباه

انا لست مهتما

بوليفتى الحزينة

تسجد لله كل مساء

تدعو ان يعود اللقاء

وتعزف كل ليلة

ترنيمة البكاء

ايا وليفتى

ياحب الاحباء اهدئى ياصغيرتى

فكلنا فداء

وانا لست مهتما

لو ازداد الشقاء

سنموت رافعى الجباه

انا لست مهتما بهذا كله

صغيره وكبيره

لست مهتما بزنزانتى الخانقة

واشواقى الحارقة

وملابسى المبللة بالدم والدموع

وهى ملقاة على جسدى ممزقة

انا لست مهتما

ان عشت مضاعا

وضاع ماهو آتى

وصارت الأحزان تسكننى

وتملكنى الاوجاع والعلات

انا لست مهتما أن ابقى

فى مدن تهجرنى

وقد بعت لاجلها حياتى

أنا لست مهتما

ان صرت مريضا

ونال الفراش بعضا من جراحاتى

وأصبح الألم جزءا منى

وتعاطفت معى الصيحات

أنا لست مهتما بكل هذا الألم

فالألم أفضل من المسرات

فهو يمحو ماينتظرنى بعد من عذابات

انا لست مهتما

ان تحجرت القلوب

أو شنقى مصلوب

إن هتفت ثائرا

بوجه من زاد معاناتى

فكل ما يشغل فكرى

وأخرج لسانى عن صمته

لما يقبل المرء أن يهان

ويقضى حياته فى سبات ؟؟؟!!

فماذا بعد ان تسرق الادمية

وتسرق الحرية

ونبقى فى سجن بلا سجان

موصود الجدران

داخل المعتقل انا انزف

وياخارجه لا تحسب أنك انسان